لوس أنجلس -  كشف تقرير صادر عن الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال عن إصابة أكثر من 12.8 مليون طفل بكوفيد-19 منذ بداية الجائحة.

وأشار التقرير إلى أنه تمت إضافة أكثر من 130 ألفا من هذه الحالات في الأسابيع الأربعة الماضية، مضيفا أنه "منذ الأسبوع الأول من شتنبر الماضي، كان هناك ما يقرب من 7.8 مليون حالة إصابة إضافية بكوفيد-19 بين الأطفال".

وأبرز المصدر ذاته أن الأطفال يمثلون 19 في المئة من جميع حالات الإصابة بكوفيد-19 في الولايات المتحدة.

وبالنسبة للأسبوع المنتهي في 31 مارس، فقد شكّل الأطفال 16.6 في المئة من حالات الإصابة بكوفيد-19 الأسبوعية المبلغ عنها.

وذكرت الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال أن هناك حاجة ملحة لجمع المزيد من البيانات الخاصة بالعمر لتقييم شدة المرض المرتبطة بالمتحورات الجديدة، فضلا عن الآثار المحتملة على المدى الطويل.

وأضافت الأكاديمية أنه "من المهم أن ندرك أن هناك آثارا فورية للجائحة على صحة الأطفال، ولكن الأهم من ذلك أننا بحاجة إلى تحديد ومعالجة الآثار طويلة الأمد على الرفاه البدني والعقلي والاجتماعي لهذا الجيل من الأطفال والشباب".