سان خوسي - أعلنت السلطات في كوستاريكا، اليوم الجمعة، رفع حالة التأهب إلى المستوى "البرتقالي" لمواجهة الانتشار السريع لمتحور فيروس كورونا (أوميكرون).

  وذكرت وسائل إعلام محلية أن هذا القرار يأتي في سياق الموجة الرابعة من كوفيد-19، وتسجيل أرقام غير مسبوقة في معدل الإصابات اليومية والوفيات.

   وأوضحت أن هذا التنبيه الوطني ينص على تطوير خطط الطوارئ لضمان استمرارية الخدمات الأساسية، واعتماد العمل عن بعد، إضافة إلى تعزيز الإرشادات الوقائية.

   واكتشفت كوستاريكا، في 19 دجنبر المنصرم، أول حالة لمتغير أوميكرون على أراضيها، وارتفعت بعدها حالات الإصابة اليومية وحالات الاستشفاء.

   وتشير معطيات رسمية إلى تسجيل 3816 إصابة جديدة بكورونا، أمس الخميس، وهو ثالث أعلى رقم منذ بدء الجائحة، بعد 4360 حالة يوم الثلاثاء، و4494 يوم الأربعاء خلال الأسبوع الجاري.

   وفي الأسبوع الممتد من 2 إلى 8 يناير الجاري سجلت الإصابات اليومية زيادة بـ322 في المائة مقارنة بالأسبوع الذي سبقه، كما ارتفع معدل الوفيات بنحو 200 في المائة خلال نفس الفترة.

   ومنذ 10 يناير الحالي، أعطيت أزيد من 8 ملايين جرعة من لقاح كورونا للبالغين 12 فما فوق، وبلغت نسبة التغطية بالجرعات الأولى 92,8 بالمائة، و84 بالمائة بالجرعة الثانية، و10,8 بالمائة بالجرعة المعززة.