سيول  -  سجلت كوريا الجنوبية، اليوم الاثنين، أقل من 4000 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد لليوم الرابع على التوالي، وذلك وسط قواعد التباعد الاجتماعي المشددة للحد من انتشار الفيروس.

وأعلنت الوكالة الكورية لمكافحة الأمراض والوقاية منها عن تسجيل 3007 إصابات جديدة بكورونا خلال الـ24 ساعة الماضية، منها 2768 إصابة محلية، مما رفع إجمالي حالات الإصابة في البلاد إلى 667 ألف و390 إصابة.

وأضافت أنه تم رصد 34 حالة وفاة جراء الإصابة بكوفيد-19، ليصل العدد الإجمالي إلى 6071، فيما بلغ معدل الوفيات 0.91 بالمائة، مشيرة إلى أن عدد المرضى في حالة حرجة بلغ 786 حالة، ليسجل أقل من ألف حالة لليوم السابع على التوالي.

وكانت الحكومة الكورية قد خففت، في نونبر الماضي، قيود مكافحة الفيروس، وذلك في إطار الجهود المبذولة للعودة إلى الحياة الطبيعية على مراحل في إطار مخطط "التعايش مع كوفيد-19".

ومع ذلك، ارتفعت الحالات اليومية إلى مستوى قياسي بلغ 7848 في 15 دجنبر، مما دفع الحكومة إلى إعادة فرض مجموعة من القيود المعدلة لاحتواء الفيروس حتى الثاني من يناير الجاري، وتمديدها لاحقا حتى 16 يناير.

وتشمل القواعد سقفا لأربعة أشخاص للتجمعات الخاصة في جميع أنحاء البلاد وتقييد ساعات العمل حتى الساعة التاسعة مساء في المقاهي والمطاعم.

وبحسب الوكالة الكورية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، فقد تم تطعيم 43.03 مليون شخص، أي 83.9 بالمائة من سكان البلاد البالغ عددهم 52 مليون نسمة، بالكامل وتلقى 21 مليون شخص، أي  41 بالمائة، جرعات معززة.