واشنطن -  سجلت الولايات المتحدة الأمريكية حصيلة قياسية عالمية في عدد الإصابات اليومية بفيروس كورونا وذلك بتخطيها حاجز المليون إصابة. 

ووفقا لبيانات جامعة جونز هوبكنز، سجلت الولايات المتحدة الإثنين  مليونا و80 ألفا و211 إصابة جديدة، وهي حصيلة قياسية عالمية، مع تضاعف عدد الإصابات في الأسبوع السابق.

ويأتي ذلك في وقت يشهد فيه المتحور أوميكرون تفشيا متسارعا وصل لنحو 59 بالمائة من الإصابات بالولايات المتحدة في الأسبوع المنتهي في 25 دجنبر. فيما لفت كبير مستشاري مكافحة الأوبئة، أنتوني فاوتشي، إلى أن الموجة الجديدة قد تبلغ ذروتها بعد أسابيع قليلة فقط.

وقال فاوتشي إن تجربة جنوب أفريقيا، حيث اكتشف المتحور أواخر نونبر وبلغ ذروته بسرعة ثم تراجع بالسرعة نفسها تقريبا، أعطت بعض الأمل.

وكانت معدلات الوفيات والحالات التي تستدعي دخول المستشفى في الولايات المتحدة في الأسابيع الأخيرة أقل بكثير مما كانت عليه خلال موجات كوفيد السابقة.