جنيف - أجازت الهيئة الصحية السويسرية خفض مدة الحجر الصحي للأشخاص الذين خالطوا مصابين بكوفيد-19 من عشرة أيام إلى سبعة، في ظل الانتشار السريع للمتحور أوميكرون.

وتأمل الهيئة الفدرالية للصحة العامة (أو اف اس بي) "وقف الانتقال الأكثر احتمالا للعدوى وتسطيح المنحنى الوبائي مع الحد في الوقت عينه من تداعيات الحجر الصحي على المجتمع"، وفق ما جاء في أحدث التوصيات التي عممتها على الكانتونات (الأقاليم) الثلاثين.

وباتت مدة الحجر الصحي سبعة أيام،  ويقتصر هذا التدبير على من يعيشون مع آخرين شخصت إصابتهم بالمرض أو تربطهم علاقات قريبة بهم.

ويعفى هؤلاء من الحجر الصحي إذا كانوا قد تلقوا الجرعة الأخيرة من اللقاح أو تعافوا من المرض قبل أقل من أربعة أشهر.

وكانت الحكومة قد اتخذت في 17 دجنبر تدابير جديدة لاحتواء الموجة الخامسة من كوفيد-19 والحد من الإصابات المرتبطة بأوميكرون، منها الحد من ارتياد الأماكن المغلقة وخفض عدد المشاركين في التجمعات الخاصة والإلزام بالعمل من المنزل والتشدد في إلزامية وضع الكمامات.