نيويورك  -  حذر رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة، كولين كيلابيل، من انتكاسة غير مسبوقة لجهود التقدم التي تمت عبر عقود في مجالات مكافحة الفقر والجوع في العالم وضمان جودة التعليم للأطفال في كل مكان بالعالم، جراء جائحة كورونا والتغير المناخي  والتوترات الجيوسياسية الجديدة.

  وأشار كولين كيلابيل، إلى أن تصاعد المخاوف بشأن تراجع الدول الغربية المانحة عن تمويل الأهداف التنموية الملحة للأمم المتحدة، ومن بينها القضاء على الفقر المدقع والجوع بحلول عام 2030، مؤكدا أن تهميش هذه القضايا قد يؤدي إلى ارتفاع التكاليف في المستقبل.