بكين - واصلت سلطات العاصمة الصينية بكين، اليوم الثلاثاء، الجهود الرامية لاحتواء الارتفاع الجديد في الإصابات بكوفيد-19 بعد اكتشاف بؤرة جديدة في وسط المدينة.

وتم تشديد تدابير المكافحة في عدة مناطق بالعاصمة منذ اكتشاف هذه البؤرة الجديدة يوم الخميس الماضي، إذ جرى إغلاق العديد من المجمعات السكنية ومنع قاطنيها من الخروج، وإجراء عدة عمليات اختبار جماعية لكوفيد-19 لاحتواء الزيادة الجديدة في الإصابات.

وتم اكتشاف البؤرة الجديدة في حانة وسط المدينة حيث تم رصد 228 إصابة جديدة. ورفعت هذه الإصابات عدد الحالات في المدينة إلى 2059 إصابة منذ 22 أبريل، بحسب السلطات المحلية.

وخلال زيارة تفقدية يوم الاثنين، دعت نائبة رئيس مجلس الوزراء الصيني، سون تشون لان، إلى التحرك بشكل سريع من أجل احتواء التفشي الجديد للوباء.

ووفقا للسلطات المحلية، تستمر العدوى في التطور ويتوزع الأشخاص المحتمل إصابتهم على مساحة واسعة، مما يؤدي إلى تفاقم صعوبات مواجهة الجائحة.

وشددت نائبة رئيس الوزراء الصيني على ضرورة تعزيز تدابير الوقاية من الوباء ومكافحته في النقاط الرئيسية والمناطق المأهولة بالسكان.

من جهته، حذر نائب رئيس مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها ببكين، ليو شياو فنغ، من أنه "مع التطور السريع للوضع الوبائي وانتشاره على نطاق واسع، لا تزال مخاطر العدوى قائمة ومن المرجح أن تتأثر مناطق أخرى في المستقبل".