جاكرتا - أعلنت الحكومة الإندونيسية، يوم الثلاثاء، إنهاء إلزامية ارتداء الكمامات في الهواء الطلق، في سياق تراجع حالات العدوى بكوفيد-19. 

وصرح الرئيس الإندونيسي، جوكو ويدودو، أن "الحكومة قررت رفع مزيد من القيود المرتبطة بكوفيد-19. لم يعد ارتداء الكمامات إلزاميا خلال الأنشطة في الهواء الطلق أو التجمعات في الخارج".

وأبرز الرئيس الإندونيسي، خلال لقاء صحفي افتراضي، أنه مع ذلك، فإن ارتداء الكمامات في داخل الأماكن المغلقة وفي وسائل النقل العام لا يزال إلزاميا.

وأضاف ويدودو "نحن في فترة انتقالية وسنرى كيف ستتطور الوضعية في الأشهر الستة المقبلة"، مشيرا إلى أنه من الضروري أن تقيم الحكومة الوضعية الصحية بشكل جيد قبل اتخاذ تدابير إضافية.

من جهته، أكد وزير الصحة الإندونيسي، بودي غونادي صادقين، أن الاحترام الصارم للتدابير المتخذة لمواجهة تفشي كوفيد-19 ساهم بشكل ملحوظ في قرار الحكومة بتخفيف القيود.

وأوضح الوزير أنه إذا كانت الوضعية الصحية تحت السيطرة بشكل أكبر واستمر عدد المرضى في المستشفيات في الانخفاض، فستقوم الحكومة بتخفيف القيود المتعلقة بكوفيد-19 من أجل العودة تدريجيا إلى الوضع الطبيعي.

وأكدت إندونيسيا أن الوضعية الصحية تبقى تحت السيطرة، حيث أبلغت وزارة الصحة عن 182 حالة إصابة جديدة بكوفيد-19، وست وفيات خلال الساعات الـ 24 الماضية.