شانغهاي -  استأنفت أكثر من 70 بالمئة من الشركات الكبرى في شانغهاي، العاصمة الاقتصادية للصين، أنشطتها الإنتاجية، وفق ما أفادت سلطات المدينة الضخمة الواقعة بشرق الصين.

وحسب السلطات، فقد حققت المقاولات الصناعية في شانغهاي تقدما مطردا في استئناف أنشطتها.

وتجاوز معدل استئناف النشاط للدفعة الأولى من 660 شركة رئيسية، 90 بالمئة، وفق ما نقلت وسائل الإعلام عن السلطات.

واستمرت سلاسل الصناعة الرئيسية مثل السيارات، والدوائر المتكاملة، والطب الحيوي، في استعادة طاقتها الإنتاجية وزيادتها، بينما حافظت الشركات الرائدة على إنتاج مستقر.

من جانب آخر، أنشأت شنغهاي ما يقرب من 9000 موقع لاختبار الحمض النووي في أنحاء المدينة حتى يوم الأربعاء، في إطار الجهود الرامية إلى احتواء تصاعد تفشي جائحة كوفيد-19.

وأبرزت تشن شي يان، نائبة مدير لجنة بلدية شانغهاي للتنمية والإصلاح، أن ما يزيد عن 4500 من هذه المواقع أصبح مفتوحا للخدمة والمواقع الباقية ستفتح بالتزامن مع تطور تفشى الوباء ومتطلبات استئناف العمل.

كما أنشأت البلدية مواقع متحركة وثابتة للاختبارات في مناطق متعددة بما فيها مجمعات سكنية ومباني أعمال ومجمعات تجارية والمناطق المجاورة لمترو الأنفاق وغيرها من محطات النقل العام.

وأبلغت شنغهاي، حيث يخضع السكان للعزل منذ أكثر من شهر، عن ما يقرب من 5000 إصابة جديدة يوم الأربعاء، بينها 4390 حالة بدون أعراض.

كما تم الإبلاغ عن إجمالي 13 حالة وفاة مرتبطة بكوفيد- 19 في نفس اليوم في المدينة، ليصل العدد الإجمالي للوفيات الناجمة عن الجائحة إلى 5141 في كافة مناطق البر الرئيسي الصيني منذ اندلاع الوباء قبل أكثر من عامين.