بكين  - أعرب الرئيس الصيني شي جينبينغ، اليوم الخميس، عن التزام بلاده بمواصلة التبرع باللقاحات المضادة لكوفيد-19 لفائدة البلدان الإفريقية.

وقال شي جينبينغ، في كلمة عبر الفيديو خلال افتتاح المؤتمر السنوي لمنتدى بواو الآسيوي لعام 2022، "ستواصل الصين تقديم المنحة التي تعهدت بها والتي تصل إلى 600 مليون جرعة من اللقاحات إلى إفريقيا".

وأضاف أن هذه الخطوة تندرج في إطار جهود الصين للمساهمة في سد فجوة التطعيم، مبرزا أن بلاده ستواصل أيضا تقديم 150 مليون جرعة لدول الآسيان.

ولفت إلى أن الصعوبات التي واجهها المجتمع الدولي في سياق جائحة كورونا تدعو مختلف البلدان إلى العمل لفائدة تعزيز السلام والتنمية والتعاون المربح لبناء "مستقبل من خلال التعاون".

وشدد، في هذا السياق، على ضرورة ضمان حصول الدول النامية على اللقاحات، مذكرا بأن الصين قدمت أكثر من 2,1 مليار جرعة من اللقاحات إلى أكثر من 120 دولة ومنظمة دولية منذ بدء تفشي الوباء.

من جانب آخر، أشار شي جينبينغ إلى أن جائحة كوفيد-19 أضرت بشدة بالمكتسبات التي تحققت في مجال مكافحة الفقر في العالم.

وقال إن الانتعاش غير المتوازن قد عمق التفاوتات في العالم وزاد من اتساع الفجوة بين الشمال والجنوب، داعيا إلى الأخذ بعين الاعتبار الاحتياجات الملحة للبلدان النامية والنهوض بتعاون براغماتي في المجالات ذات الأولوية مثل الحد من الفقر، والأمن الغذائي، وتمويل التنمية.

وسيتدارس منتدى بواو الآسيوي، الذي يعقد في هاينان بجنوب الصين (من 20 إلى 22 أبريل)، عدة مواضيع منها الحكامة العالمية ومبادرة "الحزام والطريق"، بهدف تعزيز التوافق وإعطاء زخم جديد للتنمية العالمية والحكامة في عصر ما بعد الجائحة.

وتأسس منتدى بوآو الآسيوي، وهو منظمة غير حكومية، في عام 2001، ويسعى إلى تعزيز التكامل الاقتصادي الإقليمي وتقريب البلدان الآسيوية من تحقيق أهدافها التنموية.