الدار البيضاء - رحبت شركة "أسترازينيكا"، اليوم الأربعاء، بإعلان حكومة الولايات المتحدة الأمريكية عن رغبتها بشراء 500 ألف جرعة إضافية من عقار "إيفوشيلد" (tixagevimab/cilgavimab)، تركيبة الأجسام المضادة طويلة المفعول لأغراض الوقاية قبل التعرض لفيروس كوفيد-19.

  وأبرز بلاغ لشركة "أسترازينيكا" أن هذا الإعلان يأتي في أعقاب الاتفاقية التي وقعتها الحكومة الأمريكية لشراء 700 ألف جرعة من العقار، مشيرا إلى أنه من المتوقع البدء بتسليم الجرعات الإضافية البالغ عددها 500 ألف جرعة خلال الربع الأول من سنة 2022.

  وفي هذا السياق، أوضح البلاغ نقلا عن إسكرا ريك، نائب الرئيس التنفيذي، بوحدة اللقاحات والعلاجات المناعية في "أسترازينيكا" أنه "يسعدنا توقيع هذه الاتفاقية التي من شأنها توفير الحماية للعديد من الفئات المعرضة للخطر في الولايات المتحدة، ومنهم من يعانون ضعفا في المناعة وقد لا تمنحهم اللقاحات سوى حماية محدودة أو معدومة، ولا تتوفر أمامهم سوى خيارات قليلة لمواجهة الارتفاع المتسارع الذي شهدته الأسابيع القليلة الماضية في عدد حالات كوفيد-19".

  وأبرز السيد إسكرا ريك، أن "إيفوشيلد" يعد العلاج الوحيد بالأجسام المضادة الذي حصل على ترخيص الاستخدام الطارئ في الولايات المتحدة لأغراض الوقاية قبل التعرض، وواحد من العلاجين بالأجسام المضادة الوحيدين المرخصين، اللذين أظهرا فعالية في التحييد ضد "أوميكرون" والمتحورات الأخرى.

 وأشار البلاغ إلى أن عقار "إيفوشيلد"، المعروف سابقا باسم AZD7442، يعتبر تركيبة تضم اثنين من الأجسام المضادة طويلة المفعول، “tixagevimab (AZD8895) et cilgavimab (AZD1061)”، المشتقة من الخلايا البائية التي تبرع بها المرضى الذين تماثلوا للشفاء بعد إصابتهم بفيروس "سارس-كوف-2".

  وترتبط هذه الأجسام المضادة البشرية وحيدة النسيلة، التي اكتشفها الباحثون في المركز الطبي لجامعة فاندربيلت وحصلت "أسترازينيكا" على رخصة استخدامها خلال شهر يونيو 2020، بمواقع مميزة على سطح البروتين التاجي "سارس-كوف-2"، وتم تحسينها بواسطة "أسترازينيكا" من خلال تمديد عمر النصف للأجسام المضادة، وحجب الارتباط بمستقبلات منطقة الشدفة المتبلورة (Fc receptor) والارتباط بالبروتين المتمم.

  ويسهم تمديد عمر النصف بمضاعفة فعالية تأثير الأجسام المضادة بواقع أكثر من ثلاثة أضعاف بالمقارنة مع الأجسام المضادة التقليدية، لتتمكن بذلك من توفير ما يصل إلى 12 شهرا من الحماية ضد مرض كوفيد-19 بعد جرعة واحدة، وتظهر البيانات المستمدة من نتائج التجارب السريرية للمرحلة الثالثة من دراسة PROVENT قدرة العقار على توفير حماية تدوم لمدة ستة أشهر على الأقل.

بينما يهدف حجب الارتباط بمستقبلات منطقة الشدفة المتبلورة (Fc receptor) إلى تقليص مخاطر التعزيز المعتمد على الجسم المضاد – وهي ظاهرة تشهد تسبب الأجسام المضادة الخاصة بالفيروس بتعزيز العدوى و/ أو المرض بدلا من تثبيطها.

  وفي شهر دجنبر 2021، حصل عقار "إيفوشيلد" (tixagevimab)/ cilgavimab) على ترخيص الاستخدام الطارئ من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية لأغراض الوقاية قبل التعرض لفيروس كوفيد-19، وهو التركيبة الوحيدة المرخصة في الولايات المتحدة للوقاية من أعراض كوفيد-19 قبل التعرض للفيروس. كما أنه حاصل على ترخيص الاستخدام الطارئ للوقاية من كوفيد-19 في عدة بلدان أخرى.

  وفي شهر غشت 2021، أعلنت "أسترازينيكا" أن عقار "إيفوشيلد" أظهر انخفاضا ذي دلالة إحصائية في مخاطر الإصابة بأعراض كوفيد-19 في دراسة PROVENT، حيث سجل العقار فعالية تقدر بنسبة 83% بالمقارنة مع العلاج الوهمي (البلاسيبو) في الدراسة التحليلية التي أُعلن عن نتائجها في 18 نوفمبر 2021.

  وفي شهر أكتوبر 2021، أعلنت "أسترازينيكا" عن تسجيلها لنتائج إيجابية عالية المستوى في التجارب السريرية للمرحلة الثالثة من دراسة العلاج في العيادات الخارجية TACKLE لعقار "إيفوشيلد". وعلاوة على ذلك، تجري دراسة فعالية عقار "إيفوشيلد" كعلاج محتمل خاصة بالنسبة لمرضى كوفيد-19 الذين تم إدخالهم إلى المستشفيات في إطار تجربة ACTIV-3 التي تجريها المعاهد الوطنية للصحة.

  وأبرز البلاغ أن تطوير "إيفوشيلد" جرى بدعم من الحكومة الأمريكية، من خلال تمويلات اتحادية من وزارة الصحة والخدمات الإنسانية، ومكتب السكرتير المساعد للاستعداد والاستجابة، وهيئة التطوير والأبحاث الحيوية الطبية المتقدمة بالشراكة مع وزارة الدفاع، والمكتب التنفيذي للبرنامج المشترك للدفاع الكيميائي والبيولوجي والإشعاعي والنووي بموجب العقد رقم (W911QY-21-9-0001).

  وبموجب شروط اتفاقية الترخيص المبرمة مع جامعة فاندرفيلت، ستدفع "أسترازينيكا" رسوم امتياز من خانة واحدة على صافي المبيعات المستقبلية.

  وتعد "أسترازينيكا" (المدرجة في سوق لندن للأوراق المالية وبورصة ستوكهولم وناسداك بالرمز AZN) شركة عالمية رائدة في مجال المستحضرات الدوائية الحيوية، تستند في عملها إلى أحدث العلوم وتركز على استكشاف وتطوير والطرح التجاري للأدوية القائمة على الوصفات الطبية في مجالات علم الأورام والمستحضرات الدوائية لأمراض القلب والشرايين والكلى والاستقلاب والجهاز التنفسي والمناعة.

تتخذ "أسترازينيكا" من كامبريدج بالمملكة المتحدة مقرا لها، وتزاول نشاطها في أكثر من 100 دولة، ويستفيد من علاجاتها المبتكرة أكثر من مليون مريض حول العالم.