ريو دي جانيرو- سجلت البرازيل رقما قياسيا جديدا في إصابات فيروس كورونا اليومية بلغ أكثر من 137 ألف إصابة في 24 ساعة، وفق أرقام وزارة الصحة.

وتزايدت الإصابات في البرازيل منذ بداية العام بسبب المتحور أوميكرون السريع الانتشار والاحتفالات بعيدي الميلاد والعام الجديد.

وبلغ متوسط الإصابات الجديدة اليومية نهاية عام 2021 نحو 8 آلاف فقط، أما الرقم الأعلى للإصابات خلال العام الماضي فقد سُجل في يونيو وبلغ أكثر من 115 ألف إصابة في 24 ساعة.

وتوقعت عالمة الأوبئة ايتل ماسيل من جامعة "إسبيريتو سانتو الفدرالية"  "أن تصل البرازيل إلى الذروة في فبراير المقبل، وعندها سوف يستقر الوضع من جديد".

وتعد الدولة الأميركية الجنوبية التي يبلغ عدد سكانها 213 مليون نسمة من أكثر الدول تضررا بالوباء في العالم، وهي تأتي بعد الولايات المتحدة بالنسبة لأعلى عدد من الوفيات بأكثر من 620 ألف وفاة.