روما - طالب نادي إنتر حامل اللقب ومتصدر الدوري الإيطالي لكرة القدم عقب تأجيل مباراته أمام مضيفه بولونيا بسبب عدم حضور الاخير بناء على تعليمات من السلطات الصحية المحلية بعد حالات جماعية لاصابات بفيروس كورونا ضمن منافسات الدورة العشرين ،اليوم الخميس، إلى مزيد من "الوضوح" في القوانين المتعلقة بادارة الوباء.

 وقال جوسيبي ماروتا المدير الإداري لإنتر لقناة "دازون" للبث التدفقي "نشهد موقفا مرتبكا. السلطات الصحية المحلية تقرر بشكل مستقل ونرى أن (نادي) فيرونا سيذهب إلى لا سبيتسيا مع أحد عشر لاعبا إيجابيا والفرق الأخرى محجوبة بعدد أقل من الحالات الإيجابية".

 وبرغم الاعلان عن خوض جميع مباريات الدورة ال20، تغيب بولونيا عن الحضور لمواجهة الـ "نيراتسوري"، ما يشرع احتمالية إعلان خسارة الفريق المضيف أو إعادة جدولة المباراة في وقت لاحق.

 غير أن القوانين الصارمة التي اعادت السلطات الصحية الإيطالية اعتمادها وتحديدا الحزم المعلنة لتورينو وأودينيزي وساليرنيتانا وهي الأندية المستهدفة أيضا بالحجر الصحي وإجراءات المراقبة المعززة، أدت إلى الغاء مبارياتها أمام أتالانتا وفينيتسيا وفيورنتينا تباعا.

وأضاف ماروتا "يجب أن نلتقي بشكل مطلق بين النظام الرياضي ووزارة الصحة، وبالتالي الحكومة، لتحديد مرة وإلى الأبد بروتوكول مستقل بشأن قرارات السلطات الصحية المحلية".

واعتمدت رابطة الدوري المحلي حتى صباح الخميس بروتوكولا جديدا لإلزام الفرق باللعب، من اللحظة التي تتوفر فيها على اثني عشر لاعبا متاحا وحارس مرمى، بما في ذلك عند الضرورة عن طريق استدعاء لاعبي فرق الشباب.