باريس - قال وزير الصحة الفرنسي أوليفيه فيران، اليوم الأحد، إن فترة العزل للأشخاص الذين تم تطعيمهم بالكامل وأثبتت الفحوصات إصابتهم بكوفيد-19 ستنخفض من عشرة إلى سبعة أيام.

وحذت السلطات الفرنسية حذو دول أخرى مثل الولايات المتحدة، التي قلصت فترة العزل لمنع حدوث تعطل في مجال الصناعة بسبب نقص العمالة.

وقال فيران لصحيفة لو جورنال دو ديمانش، "يمكن رفع مدة العزل بعد خمسة أيام في حال جاءت نتائج الاختبارات سلبية، وسيتعين على من لم يتم تطعيمهم عزل أنفسهم لمدة عشرة أيام مع إمكانية الخروج من العزل بعد سبعة أيام بموجب نفس الشروط".

وأضاف أن سلالة أوميكرون المتحورة من فيروس كورونا شديدة العدوى بحيث أنه لا يمكن إيقافها ما لم يتم إعادة فرض "إغلاق صارم".

وأصبحت فرنسا سادس بلد في العالم يسجل أكثر من عشرة ملايين إصابة بكوفيد-19 منذ بدء الجائحة، وذلك بحسب بيانات رسمية نشرت أمس السبت.