لندن - قال وزير الصحة البريطاني، ساجد جاويد، أمس السبت، إن فرض قيود جديدة سيكون "ملاذا أخيرا" في إنكلترا رغم ارتفاع عدد الإصابات بأوميكرون، مؤكدا على ضرورة "التعايش" مع فيروس كورونا.

وشدد جاويد في مقال نشرته صحيفة ديلي ميل على أن "تقييد الحرية يجب أن يكون ملاذا أخيرا"، وأشار خصوصا إلى "التكلفة الصحية والاجتماعية والاقتصادية الهائلة لعمليات الإغلاق" داعيا إلى "التعايش مع الفيروس" عبر التلقيح والعلاجات والفحوص المكثفة.

وقال إن "عدد الأشخاص في وحدات العناية المركزة مستقر ولا يتبع في الوقت الحالي المسار الذي شهدته هذه الفترة من العام الماضي خلال موجة ألفا".

وأضاف أنه مع "وضع أقوى بكثير" للدولة بفضل حملة التلقيح المكثفة، قررت الحكومة عدم فرض قيود جديدة خلال العطل في إنكلترا، بعكس اسكتلندا وويلز وإيرلندا الشمالية.

وسجلت المملكة المتحدة، إحدى الدول الأكثر تضررا، حوالى 149 ألف وفاة بسبب الوباء، وترصد يوميا عددا قياسيا من الإصابات، إذ أعلنت أمس السبت تسجيل أكثر من 163 ألف حالة خلال أربع وعشرين ساعة.