لندن - تراجعت أسعار النفط أمس الجمعة، لكنها لا تزال تتجه صوب تحقيق أكبر مكاسبها السنوية منذ 2016 على الأقل، مدفوعة بتعافي الاقتصاد العالمي من الركود الذي نجم عن جائحة كوفيد-19 وقيود يتبناها المنتجون، حتى مع ارتفاع الإصابات بالفيروس لمستويات قياسية حول العالم.

وانخفضت العقود الآجلة لخام برنت بـ 1,75 دولار أو 2,2 بالمائة إلى 77,78 دولار للبرميل، في حين تراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط بـ 1,78 دولار أو 2,31 بالمائة إلى 75,21 دولار للبرميل.

وأنهى خام برنت عام 2021 مسجلا زيادة سنوية بنسبة 50,5 بالمائة، وهي أكبر زيادة له منذ 2016، في حين سجل خام غرب تكساس الوسيط زيادة بنسبة 55,5 بالمائة في أقوى أداء منذ 2009، حينما قفزت الأسعار بأكثر من 70 بالمائة.

ولامست عقود الخامين أعلى مستوى في 2021 في أكتوبر عندما سجل خام برنت سعر 86,70 دولار للبرميل، وهو أعلى مستوى منذ 2018، في حين سجل خام غرب تكساس الوسيط 85,41 دولار للبرميل وهو أعلى مستوياته منذ 2014.

ومن المتوقع أن تواصل أسعار الخام العالمية ارتفاعها في العام المقبل مع زيادة الطلب على وقود الطائرات.