واشنطن - سجل عدد الأطفال المصابين بكوفيد-19 الذين أدخلوا المستشفيات في الولايات المتحدة رقما قياسيا بسبب الزيادة التي تسبب بها متحور أوميكرون. 

وخلال الأسبوع من 22 إلى 28 دجنبر، تم إدخال 378 طفلا ما دون سن 17 عاما يوميا إلى المستشفيات، بزيادة قدرها 66,1 بالمائة عن الأسبوع السابق، وفقا للبيانات التي قامت بتحديثها المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها. 

وقد سجل استشفاء الأطفال المصابين بكوفيد-19 رقما قياسيا جديدا منذ ظهور الوباء في البلاد. وأشار أحدث تقرير صدر عن الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال وجمعية مستشفيات الأطفال إلى أن أكثر من 7,5 مليون طفل حتى الآن ثبتت إصابتهم بكوفيد-19 في الولايات المتحدة، مما يمثل واحدا من بين كل 10 أطفال أمريكيين. وذكر التقرير أن حالات الإصابة بكوفيد-19 بين الأطفال الأمريكيين "مرتفعة للغاية ومتزايدة". 

وبالنسبة للأسبوع المنتهي في 23 دجنبر، تم الإبلاغ عن حوالي 199 ألف حالة إصابة بكوفيد-19 بين الأطفال بزيادة 50 في المائة على أساس أسبوعي عن بداية دجنبر. وهذا هو الأسبوع العشرين على التوالي الذي تتجاوز فيه حالات كوفيد-19 بين الأطفال عتبة المائة ألف حالة.