بروكسيل -  كشفت تقديرات للبنك الوطني البلجيكي، نشرت اليوم الجمعة، أن إنتاج اللقاحات المضادة لـ "كوفيد-19" ببلجيكا، لاسيما من طرف شركة "فايزر"، مكنت من تعزيز الناتج المحلي الإجمالي البلجيكي بنسبة 0,25 بالمائة في العام 2021، أي بنحو مليار يورو.

وأوضح البنك الوطني البلجيكي أن إنتاج لقاح "فايزر" في موقع بورس-سينت-آماندز (شمال المنطقة الفلامانية)، مكن من إحداث بضع مئات من الوظائف الإضافية، مشيرا إلى أن نحو 3800 شخص يعملون حاليا في الموقع، مقابل 3000 قبل عام، في نهاية سنة 2020.

وكانت شركة صناعة الأدوية الأمريكية العملاقة قد اختارت مصنع بورس-سينت-آماندز على اعتبار أن الموقع متخصص في تعبئة الأدوية القابلة للحقن على شكل قوارير. ويقوم الموقع أيضا بتصنيع المكونات غير النشطة للقاح. فكل شهر، يسلم المصنع 100 مليون جرعة من لقاح "كوفيد".

وصدرت بلجيكا خلال الأشهر التسعة الأولى من العام 2021 من اللقاحات بقيمة 16,6 مليار يورو ضد "كوفيد-19". وتوفر لقاحات "فايزر" أكثر من ثلاثة أرباع هذه الكمية. والبقية هي لقاحات من "موديرنا" و"أسترازينيكا" و"جونسون آند جونسون"، والتي يتم استيرادها أولا ثم شحنها.

وأصبحت بلجيكا في السنوات الأخيرة مركزا للتجارة الدولية في المنتجات الصيدلانية.

ووفقا للأرقام الصادرة عن مكتب الإحصاء البلجيكي، فقد زاد حجم إنتاج صناعة الأدوية بنسبة 108 بالمائة في الأشهر العشرة الأولى من هذا العام، مقارنة بالفترة نفسها من العام 2020. وزادت قيمة إنتاج الأدوية بنسبة 101 بالمائة خلال الأشهر التسعة الأولى لتصل إلى 29,4 مليار يورو.