مدريد - دعا الاتحاد البرلماني الدولي، يوم الثلاثاء، المجتمع الدولي إلى ضمان "الوصول الشامل والمنصف في الوقت المناسب للقاحات مأمونة وبأسعار معقولة وعالية الجودة" ضد كوفيد-19، ولاسيما في الدول النامية.

  وأيدت البرلمانات الأعضاء في الاتحاد، بالإجماع، في الجلسة الختامية للجمعية ال143 التي أقيمت في العاصمة الإسبانية مدريد، اقتراح المجموعة الإفريقية لحشد الدعم البرلماني العالمي لتحقيق الإنصاف في توزيع اللقاحات لمكافحة الجائحة، مشيرة إلى أن "التطعيم الموسمي ضد الفيروس هو منفعة عامة عالمية".

  وأشار البرلمانيون إلى وجود "فجوة واضحة" بين إفريقيا وبقية دول العالم على صعيد توزيع اللقاحات، لافتين إلى أنه وفقا لبيانات البنك الدولي ومنظمة الصحة العالمية فقد حصل أقل من اثنين في المئة من الأشخاص الذين يعيشون في البلدان الأفريقية ذات الدخل المنخفض على التطعيمات الكاملة، فيما حصل أقل من 10 في المئة منهم على اللقاح في البلدان ذات الدخل المتوسط الأدنى مقابل أكثر من 60 في المئة من السكان في الاقتصادات المتقدمة.

  وحضر أكثر من ألف برلماني من 117 دولة منهم 44 رئيس برلمان أول مؤتمر للاتحاد ينعقد حضوريا منذ سنة 2019 بسبب الجائحة.

  يذكر أن المؤتمر السابق ال 142 للاتحاد البرلماني الدولي عقد في شهر ماي الماضي بشكل افتراضي بمشاركة 750 نائبا برلمانيا من 135 دولة، علما ان الدورة المقبلة ال 144 ستقام في بالي الإندونيسية في مارس من العام المقبل، فيما ستقام الدورة ال 145 في كيغالي في رواندا في أكتوبر من العام نفسه.

  يشار إلى أن الاتحاد البرلماني الدولي منظمة عالمية للبرلمانات الوطنية تأسست قبل أكثر من 130 سنة كأول منظمة سياسية متعددة الأطراف في العالم تشجع التعاون والحوار بين جميع الدول.