واشنطن - أعلنت السلطات الصحية البرازيلية، يوم الثلاثاء، عن رصد اصابتين بمتحور فيروس كورونا الجديد "أوميكرون"، ليكون بذلك البلد الأول في أمريكا اللاتينية والعشرون على مستوى العالم، الذي يرصد إصابات بالمتحور الجديد.

  وذكرت وكالة الصحة البرازيلية "انفيسا" أن أحد الوافدين إلى البرازيل من جنوب إفريقيا أجرى اختبار الإصابة بفيروس كورونا في 23 من الشهر المنصرم، جاءت نتيجته سلبية إلا أن نتيجة اختبار أخرى أجراه مع زوجته استعدادا لرحلة العودة إلى جنوب إفريقيا جاءت نتيجتهما إيجابية بمتحور "أوميكرون".

  وأوضحت أن البرازيل أوقفت الرحلات الجوية من جنوب إفريقيا منذ ذلك الحين، وأن العينات المأخوذة من المصابين تم إرسالها إلى مختبرات أخرى للتأكد من صحتها.

  وكانت منظمة الصحة العالمية قد صنفت المتحور "أوميكرون" على أنه مثير للقلق، لينضم إلى قائمة متحورا أخرى ظهرت منذ تفشي جائحة كوفيد-19.