روما -  أعلنت السلطات الإيطالية، أمس الخميس، السماح بزيادة الحد الأقصى المسموح به لحضور أشخاص في الأماكن التي تستضيف أحداثا ثقافية ورياضية، في تخفيف لقيود كورونا.

  وقالت الحكومة إنه "اعتبارا من 11 أكتوبر الجاري، ستتمكن دور العرض السينمائي والمسارح وقاعات الحفلات الموسيقية من ملء جميع المقاعد بعد إلغاء حد كان يلزمها بعدم تخطي 50 في المائة من الطاقة الاستيعابية".

  وأشارت إلى أن "القرار جاء وفقا لنصيحة لجنة مستشارين للصحة العامة".

  وأوضحت الحكومة أنه "لن يكون هناك قيود متعلقة بالطاقة الاستيعابية في المتاحف، لكن قواعد التباعد الاجتماعي ستظل مطبقة، إذ لن يسمح بالدخول إلا لمن لديهم ما يعرف بجواز العبور الأخضر الذي يثبت تلقيهم للقاح أو نتيجة فحص سلبية حديثة وسيظل استخدام الكمامات إلزاميا".