نواكشوط  -  قررت الحكومة الموريتانية، تحديث الإجراءات الصحية الخاصة بجائحة كورونا (كوفيد 19) على مستوى نقاط دخول البلاد بريا، بحريا وجويا .

وقالت وزارة الصحة في بلاغ لها ، في وقت متأخر من مساء أمس، إن الحكومة" ونظرا للتفشي النشط لوباء (كوفيد -19 ) ، وخاصة السلالات المتحورة في البلاد" وضع إجراءات صحية جديدة للسفر في اتجاه موريتانيا.

وتروم هذه الإجراءات ، وفق المصدر، الحد من خطر دخول السلالات المتحورة لكوفيد -19 إلى موريتانيا و استباقا لانتشارها.

وأوضحت وزارة الصحة الموريتانية أن هذ الإجراءات تتزامن مع عودة حركة السفر الدولية والحركة السياحية.

وقالت الوزارة إنه غير مسموح للمسافرون الأجانب الذين يصلون موريتانيا بدون فحص RT-PCR أو الذين لا يحملون يحملون إفادة تلقيح، بالدخول للأراضي الموريتانية، مشيرة الى أن على "شركات نقلهم التكفل بهم و بإعادتهم حيث قدموا".

وبالنسبة للأشخاص غير الملقحين، أو من لم يكملوا تلقيحهم، اشترطت وزارة الصحة الموريتانية " اصطحاب نتائج فحص الحمض النووي RT-PCR سالبا لمدة لا تزيد عن 72 ساعة عند السفر، وأن تكون هذه النتيجة محررة من طرف مختبر معتمد".

وبالنسبة لأفراد وأطقم الطائرات الذين يصلون نواكشوط بدون إفادة تلقيح مكتمل، أوفحص الحمض النوويRT-PCR والذين ينوون قضاء ليلة واحدة، أو أكثر لأسباب عمل أو أسباب فنية، عليهم الالتزام التام بالحجر الصحي بأحد الفنادق حتى يوم مغادرتهم.

وأشارت الوزارة الى أنه في حالة وجود أعراض سريرية مثيرة مشابهة ل(كوفيد 19) عند الوصول لنواكشوط (حمى،سعال، صعوبة في التنفس، عطاس، ضعف عام) سيتم التكفل بالمسافر حسب البروتوكول الصحي الوطني مع إجراء اختبار تكثير الحمض النووي RT-PCR.

وفي حالة المسافرين موجبي الفحص ، سيتم ، يقول المصدر وضعهم في الحجر الصحي، مع المراقبة لمدة 10 أيام في الأماكن المحددة سلفا لهذا الغرض من طرف السلطات الصحية، مذكرا بأن العلاج والمراقبة تتكفل بهما مصالح وزارة الصحة الموريتانية وبصورة مجانية.

وتتعلق الإجراءات الأخرى باصطحاب شهادة تفيد بأن الشخص مكتمل التلقيح بأحد اللقاحات المرخصة من طرف المنظمة العالمية للصحة، مذكرة بأن اللقاحات ثنائية الجرعة لا يعتبر التلقيح مكتملا إلا بعد أسبوعين من أخذ الجرعة الثانية.

وذكرت بالإجراءات العادية، التي تم فرضها، مثل إلزامية ارتداء الكمامات، وغسل اليدين أو تطهيرهما بمطهر كحولي، واحترام التباعد الجسدي ، والخضوع لأخذ حرارة الجسم دون تماس .