سيول -  قال رئيس الوزراء كيم بو-غيوم، اليوم الأربعاء، أن بلاده تعتزم اعتماد "تصريح اللقاح" في أفق العودة التدريجية إلى الحياة الطبيعية، بينما تستعد البلاد لاعتماد خطة "التعايش مع (كوفيد-19)".

 وألمح كيم إلى تخفيف إجراءات الوقاية من الفيروس في إطار الخطة الجديدة التي من المتوقع أن تبدأ في 9 نونبر المقبل، لكنه شدد على أن هذا لا يعني أنه يجب على البلاد أن تتخلى عن حذرها من الفيروس.

 وبموجب الخطة الجديدة، سيتم التعامل مع (كوفيد-19) على أنه مرض تنفسي معدي، مثل الأنفلونزا الموسمية.

  وقال كيم، خلال الاجتماع الافتتاحي للجنة الحكومية والمدنية الجديدة التي تتعامل مع الانتقال إلى الحياة الطبيعية في ظل الجائحة، "لا نقول إنه على الناس خلع كماماتهم على الفور. على الرغم من أننا قد نخفف إجراءات الحجر الصحي، إلا أنه يجب علينا أيضا الاستعداد لأسوأ حالة ممكنة".

  وأكد أنه "يجب أن يؤخذ في الاعتبار بأن "تصريح اللقاح" سيسمح للأفراد الملقحين بشكل كامل بالوصول إلى مرافق متعددة الاستخدامات، مع زيادة سرعة التلقيح".

  وأضاف أنه "يجب أن نراجع التدابير الجديدة مثل تصريح اللقاح وأن نعزز أيضا نظام الاستجابة الطبية لدينا للاستعداد للمواقف غير المتوقعة".