شيشاوة - تعززت مراكز التلقيح الموجهة للتلاميذ الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و17 سنة، بإقليم شيشاوة، بمركز جديد تحتضنه ثانوية امزوضة التأهيلية، وذلك بهدف ضمان دخول مدرسي آمن.

ويأتي افتتاح هذا المركز في إطار توسيع شبكة مراكز التلقيح بالإقليم، لينضاف إلى المراكز الخمسة المنتشرة بتراب الإقليم، بغرض تسريع وتيرة تلقيح هذه الفئة العمرية، مع التركيز على إنجاح الدخول المدرسي، من خلال توفير الظروف المواتية للتحصيل الدراسي الأمثل، وتحقيق المناعة الجماعية المنشودة.

وتكثف المديرية الإقليمية للتربية الوطنية بشيشاوة، في هذا الاتجاه، من اجتماعاتها استعدادا للدخول المدرسي المرتقب في الفاتح من أكتوبر المقبل، حيث دعت آباء وأمهات وأولياء التلاميذ إلى مرافقة بناتهم وأبنائهم إلى أقرب مركز تلقيح لتلقي اللقاح.

وتندرج عملية التلقيح الموجهة لفائدة التلاميذ بين 12 و17 سنة في إطار المخطط الجهوي الخاص بعملية التلقيح ضد (كوفيد-19)، الذي ينص على إحداث لجنة قيادة جهوية برئاسة مدير الأكاديمية، ولجان قيادة إقليمية برئاسة المدراء الإقليميين للتربية الوطنية بالجهة، تعنى بتنزيل الإجراءات المسطرية والتنظيمية لعملية التلقيح، بالتنسيق مع السلطات الترابية، وكذا المصالح التابعة لوزارة الصحة.

ويأتي وضع هذا المخطط تماشيا مع التوجيهات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، باعتبار السيادة الصحية عنصرا أساسيا في تحقيق الأمن الاستراتيجي للبلاد، وتنزيلا للاستراتيجية الوطنية المعتمدة من طرف وزارة الصحة، بهدف تسريع وتيرة عملية التلقيح ضد الفيروس لتحقيق المناعة الجماعية.

كما ينسجم المخطط مع التوجهات العامة لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي لتوفير ظروف آمنة لانطلاق الموسم الدراسي 2021-2022.