جنيف - أعلن دبلوماسي صيني رفيع المستوى، أمس الاثنين، أن الصين ستتبرع لأفغانستان بـ3 ملايين جرعة من لقاحات كوفيد-19، إضافة إلى المزيد من الإمدادات الطارئة كدفعة أولى لمساعدة هذا البلد الذي يعاني أوضاعا صعبة.

وأضاف رئيس البعثة الصينية لدى الأمم المتحدة في جنيف، تشن شيوى، أن الصين قررت تقديم أغذية ومواد لازمة لفصل الشتاء ولقاحات ضد كوفيد-19 وأدوية بقيمة 200 مليون يوان لأفغانستان.

وقال شيوي، خلال الاجتماع رفيع المستوى حول الوضع الإنساني في أفغانستان، إن الصين "تحترم سيادة واستقلال ووحدة أراضي أفغانستان كجارة قريبة، وتلتزم بعدم التدخل في شؤونها الداخلية، وتنتهج سياسة ودية تجاه كل أفراد الشعب الأفغاني".

وتابع أن "الصين ستواصل احترام رغبات الشعب الأفغاني واحتياجاته، وستبذل قصارى جهدها لدعم أفغانستان في إعادة الإعمار السلمي والتنمية الاقتصادية".

كما أكد شيوي دعم الصين للأمم المتحدة في القيام بدور أكبر في تخفيف الأزمة الإنسانية في أفغانستان ومساعدتها على تحقيق انتقال سلس والشروع على طريق التنمية السلمية في وقت مبكر.

وأشار إلى أن الصين ترحب بنداء الأمم المتحدة العاجل لتقديم المساعدة الإنسانية لأفغانستان، وتدعمها لتعزيز التعاون مع الآليات متعددة الأطراف الأخرى المعنية بالقضية الأفغانية.

وشدد الدبلوماسي الصيني أن المجتمع الدولي بحاجة في ظل الظروف الحالية إلى زيادة المساعدة لأفغانستان، مؤكدا أن "الولايات المتحدة وحلفائها أحرى بالالتزام بتوفير المساعدات الاقتصادية والمعيشية والإنسانية للشعب الأفغاني".