الرياض -  أعلنت المملكة العربية السعودية، اليوم الاثنين، عن تبرعها بـ20 مليون ريال (حوالي 5.33 مليون دولار) لدعم الدول الأقل نمواً في منظمة التعاون الإسلامي بهدف مكافحة كورونا.

وجاء الإعلان عن التبرع السعودي خلال اجتماع بمقر الأمانة العامة للمنظمة بجدة، لدعم مبادرة المنظمة لتوفير لقاحات كورونا للدول الأعضاء الأقل نمواً.

وقال الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي يوسف بن أحمد العثيمين، إن التبرعات ستحول لمركز الملك سلمان للإغاثة، مشيرا إلى أنه سيتم فتح حساب مخصص لمبادرة شراء اللقاحات للدول الفقيرة.

وأوضح العثيمين أن التبرع السعودي يشمل 22 دولة ضمن الدول الأعضاء في المنظمة، مضيفا أن جرعات اللقاحات ستوجه مباشرة الى الدول المستفيدة.

وأكد الأمين العام أن المملكة ستواصل دعم الجهود الدولية لمواجهة آثار فيروس كورونا.

يذكر أن منظمة التعاون الإسلامي هي ثاني أكبر منظمة حكومية دولية بعد الأمم المتحدة، حيث تضم في عضويتها 57 دولة. وتمثل الصوت الجماعي للعالم الإسلامي.