الدار البيضاء - أفادت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء سطات ، أنه تم توفير 58 مركزا للتلقيح على مستوى الجهة من أجل استقبال 613367 تلميذة وتلميذا من الفئة العمرية 12-17سنة ، وذلك من أجل تلقي الجرعة الأولى من اللقاح ابتداء من 31 غشت 2021 .

وذكرت الأكاديمية، في بلاغ لها، أن هذه العملية تستهدف متمدرسي التعليم ، العمومي والخصوصي ، والتعليم العتيق ومدراس البعثات الأجنبية بمختلف المديريات الإقليمية للتربية والتكوين بالجهة.

وأوضح المصدر ذاته ، أن عملية التلقيح ، المنظمة تحت شعار: " نلقح وليداتي، نحميهم ونحمي أسرتي ونمكنهم يتابعو دراستهم في أمان"، تبقى تطوعية واختيارية ومشروطة بموافقة أولياء أمور المتعلمات والمتعلمين .  

وبالمناسبة ، فإن الأكاديمية تهيب بجمعيات أمهات وآباء التلميذات والتلاميذ وجميع الفاعلين التربويين والشركاء ، بأن ينخرطوا بكثافة في تعبئة الأسر وتشجيعهم على مرافقة أبنائهم نحو المراكز المخصصة،  لهذه العملية المعلن عنها بالموقع الرسمي ، للوزارة والأكاديمية، والمديريات الإقليمية وبصفحاتها على الفايسبوك، وذلك لتلقي الجرعة الأولى من اللقاح ، ابتداء من يوم الثلاثاء 31  غشت 2021 من الساعة الثامنة والنصف صباحا إلى غاية الساعة الرابعة والنصف بعد الزوال، وذلك طيلة الفترة المخصصة لهذه العملية.

وحسب المصدر ذاته ، فإن عملية التلقيح هذه تأتي استجابة لتوجيهات وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، خاصة تلك المرتبطة بالإعداد لإنجاح محطة الدخول الدراسي 2021-2022، وباقي المحطات من السنة الدراسية، وتنفيذا للمخطط الجهوي الذي وضعته الأكاديمية بتنسيق مع السلطات الترابية . 

كما تأتي أخذا بعين الاعتبار التطور المقلق لمؤشرات الحالة الوبائية في بلادنا عامة وجهة الدار البيضاء سطات على وجه الخصوص، ومن أجل تسريع وتيرة التلقيح في أفق تحقيق المناعة الجماعية ، ولتأمين انطلاق الدخول المدرسي 2021-2022 في شروط ملائمة، وبناء على توصيات اللجنة العلمية المكلفة بالاستراتيجية الوطنية للتلقيح، وما أثبتته التجارب الدولية من فعالية للقاحي سينوفارم وفايزر، وسلامتهما عند هذه الفئة العمرية .