فيينا -  قررت حكومة النمسا ،اليوم الاثنين ، تمديد اجراءات الحجر الصحي المشددة حتى 24 من يناير الجاري.
وحسب المصدر ذاته ، لن تستمر اجراءات الحجر الصحي الثالثة من نوعها  في النمسا لمكافحة وباء الفيروس التاجي حتى 17 يناير ، كما هو مخطط ، ولكن ستمتد  لأسبوع آخر - أي حتى 24 يناير الجاري .
ووفقًا لسلطات النمسا ، كان الحفاظ على إجراءات الحجر الصحي خطوة إجبارية بعد فشل الأحزاب الحاكمة والمعارضة في البرلمان في الاتفاق على طريقة لاختبار فيروسات كورونا.
واقترح  الائتلاف الحكومي  إعادة الأنشطة التجارية والخدماتية  والسياحية في البلاد في 18 يناير ، ولكن سيهم الأمر فقط أولئك الذين يشاركون في الاختبار الشامل المجاني قبل انتهاء الإغلاق و التوفر على نتيجة سلبية للاختبار  الخاص بكورونا .
وبالنسبة للأشخاص الذين لم يجروا الاختبار ، سيخضعون لقواعد الحجر الصحي حتى 24 يناير ، أي لمدة أسبوع آخر.
وأثارت فكرة الائتلاف الحاكم "غضب" أحزاب المعارضة وعدد من الخبراء الذين اعتبروها " غير دستورية" .
وحصلت أحزاب الائتلاف الحاكم (حزب الشعب النمساوي وحزب الخضر) على أصوات كافية في مجلس النواب لتمرير التغييرات التشريعية ، ولكن في مجلس الشيوخ (المجلس الاتحادي ) ، الذي يمثل الولايات الفيدرالية ،لم تنل التأييد .
ورفضت  أحزاب المعارضة  الموافقة على عرض الحكومة النمساوية بإجراء الاختبار  كشرط لسحب إجراءات الحجر الصحي الجديدة ،التي تقضي أيضا بأن تبقى المؤسسات التعليمية  مغلقة .
ومن المتوقع إجراء المشاورات بين وزارة الصحة والمعارضة ، وكذلك بين الحكومة الفيدرالية وحكومات الولايات ،اليوم الاثنين  حول الخطوات الجديدة الاحترازية .
وسجلت النمسا خلال ال 24 ساعة الأخيرة  1642 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا. ولقي 6253 شخصا حتفهم في النمسا منذ بداية الوباء.