فاس -  نظم اليوم الخميس بفاس، لقاء حول التحسيس بمكافحة كوفيد 19 في الوسط المدرسي، بمبادرة من المديرية الاقليمية للتربية الوطنية.

   ويندرج اللقاء المنظم بتنسيق مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين والمديرية الجهوية للصحة تحت شعار "جميعا لمحاربة كوفيد 19 في الوسط المدرسي" في إطار تفعيل الاستراتيجية التواصلية للمديرية الاقليمية وانفتاحها على شركائها.

   وأكد مدير الأكاديمية الجهوية محسن الزواق ضرورة مواصلة مكافحة الجائحة في المؤسسات التعليمية بغض النظر عن أجواء الأمل التي تبعثها الحملة المرتقبة للتلقيح.

   ونوه بالاستراتيجية التي تنهجها المملكة في محاربة الجائحة والتي مكنتها من التموقع في أجندة التلقيح المنتظرة قريبا، تطبيقا للتوجيهات الملكية السامية.

   ومن جهته، أبرز النائب الاقليمي للتربية بفاس، زهير الشعبي، أن تنسيق جهود المؤسسات التعليمية والمصالح الصحية والمجتمع المدني على مستوى الجهة كفيل بتعزيز انخراط مجموع الفاعلين في المعركة الوطنية ضد الجائحة منوها بالجهود التي تبذلها الأطر الطبية لحماية الساكنة من الفيروس.

   وشددت نادية السغروشني، الطبيبة عضو العصبة المغربية لمحاربة داء السل، على أهمية اللقاء الذي يعكس التفاعل بين المؤسسات التربوية والصحية في مجال محاربة كوفيد 19 موضحة أن مراكز القرب الصحية تلعب دورا جوهريا في تفعيل البروتوكول الصحي المعتمد على الصعيد الوطني وتنسيق عمليات التدخل في هذا الباب.

   ويعد اللقاء حلقة في سلسلة من اللقاءات التحسيسية لفائدة أطر التربية الوطنية والتلاميذ في أفق تعزيز التنسيق بين المؤسسات التعليمية والمصالح الصحية.

   وتم خلال اللقاء الذي حضره عدد من الأطر الصحية والتربوية، تقديم عروض حول عدة مواضيع من قبيل "وحدة اليقظة الوبائية والبروتوكول الصحي لوزارة الصحة"، "الكشف السيرولوجي في المراكز الصحية" و "استراتيجيات التعايش مع الوباء".