الرباط -  تنعقد السبت المقبل (14 نونبر الجاري)، ندوة عن بعد حول موضوع "تعليم أولي من أجل مدرسة القرن الـ21: حصيلة وآفاق في سياق الأزمة الصحية".

وتتيح هذه الندوة الافتراضية، التي تنظمها كلية علوم التربية التابعة لجامعة محمد الخامس بالرباط والمعهد الفرنسي بالمغرب، للفاعلين في الميدان فرصة المناقشة والتبادل بشأن حصيلة التربية والتعلم بمرحلة التعليم الأولي وآفاقها في سياق الأزمة الصحية، وذلك وفق بلاغ مشترك للمنظمين.

وأضاف المصدر ذاته أن أشغال هذه الندوة الافتراضية، التي يمكن الولوج إليها من خلال قناة جامعة محمد الخامس على موقع "يوتيوب"، تتمحور حول ثلاث ورشات، تهم وضعية ورهانات واستراتيجية رؤية تربوية وبيداغوجية من أجل تربية ذات جودة في التعليم الأولي، والتعليم الأولي في سياق الأزمة الصحية، والمدرسة الدامجة.