تحناوت (إقليم الحوز) - استقبلت ساكنة مختلف الجماعات الترابية بإقليم الحوز أول صلاة جمعة أديت في المساجد الجامعة، في أجواء من الفرحة والسرور المقرونة بالشوق والحنين، مع المواظبة على التقيد التام بالتدابير الوقائية التي فرضتها جائحة (كوفيد-19).

  فبمدينة تحناوت، عاصمة إقليم الحوز، توافد عدد من المواطنين، رجالا وركبانا، لأداء هذه الفريضة الدينية بمسجد "تحناوت العتيق"، مصطحبين معهم سجاداتهم وملتزمين بما أقرته الوزارة الوصية من التعليمات والإجراءات الاحترازية كارتداء الكمامات الواقية واحترام مسافة التباعد الجسدي وغيرها.

  وبدت ملامح السعادة والاطمئنان بادية على محيا المصلين قبل دخول المسجد الجامع، الذي يقف أمام أبوابه طاقم يسهر على قياس درجة حرارة المصلين ويتثبت من اصطحابهم لسجاداتهم وقيامهم بتعقيم اليدين، قبل رفع الآذان والإنصات لخطبتي الجمعة.

  وأوضح إمام وخطيب المسجد أن "المسجد في الإسلام منبع الخير كله، فيه نصلي ونتعلم ونسمع الموعظة الحسنة (...)، وهو نواة المجتمع في الروابط المبنية على المحبة والتقوى والتواد والمواساة".

  وأضاف "ومن ثم كانت رسالة المسجد عظيمة في الإسلام، فهو مكان اجتماع المسلمين وموضع إقبالهم على ذكر الله بالتسبيح والتحميد، والتهليل والتكبير، وتلاوة القرآن والتفقه في الدين".

  من جانبه، قال جواد أمزيل (22 سنة)، وهو طالب جامعي، "نحمد الله تعالى على هذه النعمة، ذلك أن الارتباط بالمساجد يدل على تعلق الإنسان بربه"، معبرا عن امتنانه للسلطات المحلية التي "أعادت لنا الأمل في تأدية صلاة يوم الجمعة الذي يعد بمثابة عيد أسبوعي يتضرع فيه المؤمن للباري عز وجل".

  ويصل عدد المساجد الجامعة التي حددتها المندوبية الإقليمية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بتحناوت إلى سبعة مساجد، مع استباق فتحها بحملة تطهير وتعقيم واسعة وترسيم لمسافة الأمان بتنسيق مع السلطات المحلية.

  وفي هذا الصدد، أكد المندوب الإقليمي للوزارة بالحوز، السيد التهامي بن ادريس، أن المندوبية الإقليمية، سهرت بتنسيق مع السلطات المحلية والإقليمية، على كافة الإجراءات الصحية والتنظيمية حتى تمر ظروف فتح المساجد وإقامة فريضة الصلاة بها في أحسن الظروف.

  وجدد السيد بن ادريس، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، دعوته لساكنة إقليم الحوز قاطبة بالمحافظة على نفس السلوكيات الوقائية التي أبانوا عنها إبان فتح المساجد لأداء الصلوات الخمس في منتصف يوليوز الماضي.

  واستنادا إلى المندوبية الإقليمية للأوقاف والشؤون الإسلامية بالحوز، يشمل التوزيع الجغرافي للمساجد الإضافية المفتوحة على مستوى الإقليم 85 مسجدا، ليرتفع العدد الإجمالي للمساجد المفتوحة على المستوى الإقليمي إلى 255 مسجدا.