كلميم -  أكدت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة كلميم واد نون، اليوم الثلاثاء، أن اليوم الأول للدخول التربوي للموسم الدراسي 2020 / 2021  "مر في ظروف عادية" اتسمت بالاحترام التام للبروتوكول الصحي والتطبيق التام للإجراءات الاحترازية للوقاية من تفشي وباء كورونا (كوفيد 19) بعموم المؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية التابعة للمديريات الإقليمية بالجهة.

وأبرز بلاغ للأكاديمية أن الدخول المدرسي لهذه السنة عرف انخراط كافة الفاعلين التربويين والمتدخلين وشركاء المنظومة التربوية الجهوية، كما سجلت نسب إقبال مرتفعة في صفوف التلميذات والتلاميذ تبعا لبرامج الالتحاق التي أعدتها المؤسسات التعليمية لتفادي الاكتظاظ والازدحام تماشيا مع مقتضيات التوجيهات الوزارية المتضمنة في المذكرة الوزارية 039/20 والنصوص التنظيمية ذات الصلة.

ودعت الجميع إلى تعزيز الجهود وتكثيف التعبئة حول المدرسة لكسب رهان تحقيق دخول مدرسي آمن، منوهة بانخراط السلطات الترابية والمؤسسات المنتخبة وجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلميذات والتلاميذ وهيئات المجتمع المدني والشركاء الاجتماعيين والفاعلين التربويين والمتدخلين وممثلي وسائل الاعلام وأطر الإدارة التربوية في دعم الجهود المبذولة من قبلها ومديرياتها الإقليمية لإنجاح الدخول المدرسي.

يذكر أن الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة كلميم وادنون اعتمدت نمط التعليم الحضوري-التناوبي في المناطق الحضرية وشبه الحضرية بالجهة، والتعليم الحضوري في الوسط القروي بالمؤسسات التعليمية التي يسمح العرض التربوي بها باعتماد هذا النمط، وذلك بتنسيق مع السلطات العمومية ومصالح المديرية الجهوية للصحة وممثلي جمعيات أمهات وآباء التلميذات والتلاميذ.